الروتين المثالي للبشرة الدهنية

 

Oily Skin Care: Managing Excess Oil and Achieving a Healthy Glow

تعتبر البشرة الدهنية من أصعب أنواع البشرة على الإطلاق بسبب إفرازها المفرط للدهون والزيوت ، مما يجعل أصحاب البشرة الدهنية يعانون كثيرًا من العناية ببشرتهم في المواسم المختلفة. عام لأن البشرة الدهنية هي البشرة الأكثر عرضة للآثار السلبية للعوامل الخارجية مثل التعرض لأشعة الشمس الضارة والهواء الملوث.

لذلك ، فإن الوصول إلى روتين للعناية ببشرتك الدهنية ليس بالأمر السهل لأن البشرة الدهنية أكثر عرضة لزيادة إفراز الزيوت ؛ غالبًا ما تكون البشرة الدهنية لامعة ومتعرقة وأكثر عرضة للاحمرار ، لكن إهمال هذه المشاكل قد يتسبب في ظهور البثور والبثور والرؤوس السوداء خاصة في فصل الصيف مع ارتفاع درجة حرارتها وارتفاع نسبة الرطوبة في الهواء مما قد يؤثر على بشرتك سلبا.

تعريف البشرة الدهنية

البشرة الدهنية هي أحد أنواع البشرة ذات الطبيعة الدهنية ، وتتميز بمسامها الواسعة مما يخلق البيئة المناسبة لنمو البكتيريا وإفراز الدهون والزيوت الطبيعية بشكل كبير. يكون إفراز الزيوت فيه أكثر من أنواع البشرة الأخرى ، لذا تظهر البثور وحب الشباب فيه أكثر من أنواع البشرة الأخرى. علاوة على ذلك ، يصعب على المكياج الالتصاق بالجلد الدهني بسبب كثرة الدهون والزيوت فيه.

عيوب البشرة الدهنية

تعد البشرة الدهنية من أكثر أنواع البشرة عرضة للهواء والطقس وأضرار أشعة الشمس ، وذلك بسبب حساسيتها للعوامل الخارجية ، لذلك قد تواجه بسهولة بعض المشاكل ، مثل:

- قد تنشر المسام الواسعة للبشرة الدهنية الحبوب وتتراكم الأوساخ على الجلد.

- مظهر البشرة اللامعة أكثر من المعتاد ولا يفضله البعض.

- يؤدي تراكم الزيوت والخلايا الميتة داخل المسام الواسعة إلى تكوين حب الشباب بأنواعه المختلفة بما في ذلك الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء.

- القشور البيضاء أو الصفراء تغطي البشرة الدهنية خاصة في فصل الشتاء.

- من الصعب وضع المكياج بسبب المسام الواسعة للبشرة الدهنية.

- زيادة سماكة وخشونة الجلد نتيجة الإفراط في إفراز الزيوت والدهون.

مزايا البشرة الدهنية

مثل جميع أنواع البشرة وعلى الرغم من عيوب البشرة الدهنية بالوجه إلا أن هناك بعض مزايا البشرة الدهنية ومنها:

- من أهم مميزات البشرة الدهنية أنها لا تحتاج إلى مستحضرات تجميل ومكياج ثقيل. تكفي لمسة بسيطة من المكياج لتبدو رائعة ، بسبب مظهرها النابض بالحياة والانتعاش.

- تعمل الزيوت الطبيعية التي تفرزها البشرة الدهنية كدرع واقي يمنع الأوساخ والغبار والميكروبات وأشعة الشمس الضارة من الوصول إلى بشرتك ودخول مسامها.

- لا تتقدم البشرة الدهنية بالسرعة التي تتقدم بها أنواع البشرة الأخرى ، مثل البشرة العادية والجافة.

تمنحك زيوت البشرة الدهنية لمعانًا طبيعيًا.

تحافظ الزيوت الطبيعية التي تفرزها مسام الجلد على بشرتك ناعمة وصحية ورطبة ومرنة ؛ تحمي البشرة من الجفاف دون الحاجة إلى كريمات ترطيب باهظة الثمن.

- أصحاب البشرة الدهنية لا يعانون من الجفاف خلال فصل الشتاء مثل البشرة الجافة والعادية ، وذلك بفضل الزيوت الطبيعية التي يفرزها الجلد والتي تحمي البشرة من الجفاف.

 

 

الروتين اليومي للعناية بالبشرة الدهنية

ينصح أخصائيو التجميل بغسل الوجه مرتين يوميًا باستخدام غسول مناسب للوجه لتجنب تراكم الأوساخ والزيوت داخل المسام الواسعة مما يسبب ظهور البثور.

بالإضافة إلى غسل الوجه مرتين ، يجب على أصحاب البشرة الدهنية الاعتماد على روتين مناسب لبشرتهم للحفاظ على صحتها. هناك العديد من المنتجات للبشرة الدهنية التي تساعد في نضارة ونعومة وتغذية البشرة ، مثل:

كريمة كبريتية

- كريم الكبريت من المنتجات التي تعمل على تفتيح البشرة لاحتوائه على حامض الستريك الذي يعتبر من أفضل مواد التبييض الطبيعية.

- يساعد في تقشير البشرة وتفتيحها وتوحيد لونها.

- يساعد أيضًا في منع التصبغ والبقع والتقشر الناتج عن التعرض لأشعة الشمس الضارة.

- يمكن استخدامه كعامل مضاد للأشعة فوق البنفسجية ، بالإضافة إلى محاربة علامات الشيخوخة مثل التجاعيد.

- يقلل من الندبات والالتهابات التي قد تظهر على الوجه.

- يحتوي أيضًا على مواد مضادة للميكروبات والفيروسات.

صابون عشبة الروزماري

يحتوي صابون عشبة إكليل الجبل على فيتامينات وعناصر غذائية مهمة لها فوائد لا غنى عنها للحصول على بشرة جميلة ومثالية ، ومنها:

- يساعد على مقاومة الجفاف الذي قد يصيب البشرة ، وذلك عن طريق رفع مستويات الرطوبة ومرونة الجلد عند استخدامه بانتظام ، وذلك لوجود مضادات الأكسدة عالية الجودة التي تساعد على مكافحة جفاف الجلد وإعطائه النعومة واللمعان.

- يساعد على محاربة حب الشباب بسبب وجود حمض الروزمارينيك والعديد من المواد الهامة الأخرى التي تساعد على مكافحة حب الشباب Propionibacterium وهي البكتيريا التي تسبب تكوين حب الشباب وظهوره.

- يساعد أيضًا على زيادة تدفق الدم في الشعيرات الدموية بالجلد ، مما يجعل علامات الشيخوخة وتبدو تجاعيد الجلد أقل حدة.