عمل‌‌ ‌‌المرأة‌‌.. ‌‌ضرورة‌‌ ‌‌أم‌‌ ‌‌وجاهة؟‌

Women's work. Necessity or prestige?

إن عمل المرأة من الموضوعات الشائكة التي لاتزال محل للنقاش، فاختلف الناس في الأراء في هذا الموضوع، فالبعض يرى أن عمل المرأة من الأمور الضرورية في حياة كل امرأة، وأن شأنها شأن الرجل تمامًا لكل منهما الحق في العمل والاستقلال دون تفرقة أو عنصرية، في حين أن البعض الأخر يؤمن تمامًا أن عمل المرأة غير ضروري وأن دور المرأة الحقيقي يكمن في المنزل وتربية الأطفال.
 
عانت المرأة على مر العصور والأزمان من الظلم والعنف والجهل بسبب عادات وتقاليد رجعية قيدت حريتها ودفنت أحلامها، حيث اقتصر دور المرأة فى المنزل وأعمال المنزل وتربية الأطفال وخدمة الزوج، واعتقد بعد الناس أنه ليس من الضروري عمل المرأة، وأن عمل المرأة ماهو إلا وجاهة و رفاهية، فقامت بعض العائلات والأزواج بمنع زوجاتهم وبناتهم من العمل وتحقيق طموحهن، فقاموا بكبت حرية المرأة والوقوف أمام تحقيق أهدافها وأحلامها.
 
ما الذي يدفع الرجل الى رفض عمل المرأة؟
هناك بعض العادات والتقاليد التي توجب جلوس الفتاة في المنزل وعدم تعليمها، فكان الناس يعتقدون أن تعليم الفتاة للطبخ والتنظيف والحياكة هو أنفع لها من الذهاب إلى المدرسة وتعلم العلوم واللغات، اعتقادًا منهم أن تعليم المرأة ليس ضروريًا، وكان هذا سببًا واضحًا من أسباب الزواج المبكر.
 
كما يرى البعض أن عمل المرأة قد يؤثر على واجباتها تجاه زوجها وأطفالها وبيتها، لذا يرفض بعض الناس عمل المرأة، بالإضافة إلى أن الكثيرين يعتقدون أن العمل قادر على تغير طبيعة المرأة بشكل كبير، فالمرأة بطبيعتها رقيقة وحساسة، أما العمل والضغط الذي من الممكن أن تتعرض له قد يحدث تغييرًا كبيرًا في طبيعة المرأة فيجعلها قوية وعملية وقد يجعلها عنيفة في التعامل مع الأخرين في أحيان كثيرة، لذا يرى بعض الأزواج أن الزوجة التي لا تعمل تتسم بالأنوثة والرقة والنعومة عن المرأة التي تعمل.
 
كما أن بعض الرجال قد يرفضون عمل المرأة بسبب الخوف الزائد أو الغيرة من الاختلاط، لذا بعض الأزواج يرفضون نزول المرأة للعمل بسبب غيرتهم الزائدة من التعامل مع رجال آخرين في محيط العمل، اعتقادًا منهم أنهم بذلك يحافظون على المرأة وعلى أنوثتها من الأخرين.
 
الآن أصبح للمرأة دور فعال في المجتمع لا يمكن إنكاره، فهي عنصر أساسي في المجتمع وله حقوق في العمل والمشاركة في الحياة العملية، بعض الناس يرون أن عمل المرأة قد يكون ضروري وهام، حيث نرى الآن بعض العائلات التي تعولها المرأة، كما أن للمرأة حق في الاستقلال والأمان المادي، فالعمل يحقق لها الاكتفاء والأمان المادي الذي يضمن لها الاستقرار، فلا تعتمد على أموال الزوج أو الأب أو أي أحد آخر، كما أن الاستقلال المادي يجعلها سعيدة في حياتها فلا تجبر على الاستمرار في الزواج مع شخص يهينها أو يعنفها فقط لأنها لا تملك مصدر رزق تستطيع من خلاله عيش حياة كريمة، لذا فالعمل يضمن لها حياة كريم ويؤمن لها مستقبل كريم.
 
إن دور المرأة في المجتمع يساهم كثيرًا في النهوض بالمجتمع وباقتصاد الدولة بشكل كبير، كما أن عملها يساعد كثيرًا في زيادة مستوى المعيشة للأسرة وزيادة الدخل، مما يضمن حياة كريم، كما أن للمرأة الحق في بناء مستقبلها وتحقيق أهدافها في الحياة العملية، وهذا لا يتعارض تمامًا مع دورها كزوجة وأم، بل أن أبناء المرأة العاملة يتعلمون دائمًا تحمل المسؤولية.
 
دور المرأة لا يقل ابدًا عن دور الرجل في المجتمع، بل أن هناك نساء لديهن رؤية كبيرة وثقافة ومهارات قد تفيد كثيرًا في حياتها العملية، فهناك الكثير من النساء عبر التاريخ استطعن أن يحققن أحلامهن وكافحن كثيرًا ليحصلن على مكان في المجتمع، فكافحن ووقفن ضد العادات والتقاليد الرجعية التي نادت ضد عمل المرأة، فاستطاع العالم أن يستفيد من مهارتهن في جميع المجالات كالفيزياء والكيمياء والأدب والطب.